الرئيسية » بافليه الرياضية » هكذا خسرت البرازيل !!!!

هكذا خسرت البرازيل !!!!

بقلم الزميل الاستاذ وائل حمادة

خسر المنتخب البرازيلي الرهان أمام المنتخب البلجيكي، جراء الخيارات التكتيكية الفاشلة للمدرب الذي لم يلحظ الصعوبات التي عانت منها البرازيل في الأدوار الأولى، على قاعدة لا تغير في فريق فائز، ودون الآخذ بعين الإعتبار قيمة وإمكانات المنافس (بلجيكا التي تختلف عن سويسرا وكوستاركا وصربيا). فاستمر باللعب بالثلاثي الغير متجانس (ويليان كوتينيو ونيمار) اللذين يمتلكون الكثير من الخصائص المشتركة، خلف رأس الحربة الغير متمرس في هذا المركز (خيسوس)، فتداخلت الأدوار وخسر العمق الهجومي وخسر الأطراف، فكان من الأجدر به في بداية اللقاء، اللعب بنيمار وخيسوس على الأطراف والإعتماد على كوتينيو خلف فرمينيو كرأس حربة إعتاد على لعب هذا الدور في ليفربول مع أجنحة كصلاح وسيدو ماني، وإقحام كوستا حسب الجهوزية البدنية للاعب في الشوط الثاني، وهذا ما حصل فعلاً، فدفع بفرمينيو وكوستا وكان هناك تطور رهيب في أداء الفريق وسرعة فائقة في الانتقال من الدفاع الى الهجوم وصناعة الفرص من خلال تفعيل الأطراف، ولكن بعد فوات الأوان وبعد ان وضع نفسه في مأزق التأخر بهدفين من فريق لا يرحم في الهجمات المرتدة، وعودً على بدء، يتحمل المدرب أيضاً مسؤولية السذاجة التكتيكية للفريق الذي اندفع بشكل غير مبرر الى الأمام بعد تلقي الهدف الأول فتلقى الثاني وتدخلت العناية الإلهية لعدم تلقي المزيد.
المدرسة البرازيلية لا زلت تنتج المواهب الكروية، ولكن أثبتت التجارب ان الموهبة وحدها لا تكفي، لذلك عليها ان تتعلم من المدرسة الأوروبية بأن الكرة وتحقيق النتائج لا يمكن ان يكون من خلال الأقدام فقط، وإنما من خلال الرؤوس أيضاً.

  • 23
  •  
  •  
  •  
  •  
    23
    Shares